سيول: كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا من غواصة

سيول: كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا من غواصة

أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت على الأرجح صاروخا باليستيا من غواصة اليوم الثلاثاء. وقيادة منطقة المحيطين في الجيش الأمريكي ترى ذلك عملا يهدد الاستقرار لكنه ليس بـ"التهديد الفوري" على واشنطن وحفائها.

أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت على الأرجح صاروخا باليستيا من غواصة خلال تجربة أجرتها الثلاثاء (19 أكتوبر 2021)، هي الأحدث ضمن سلسلة تجارب نفّذتها بيونغ يانغ خلال الأسابيع الماضية. وأفادت هيئة أركان القوات العسكرية في سيول في بيان لقد « رصدت قواتنا صاروخا قصير المدى غير محدد يعتقد أنه صاروخ باليستي يطلق من غواصة أطلقته كوريا الشمالية ». وأضافت أن الصاروخ أطلق من سينبو باتجاه البحر شرق شبه الجزيرة الكورية.

وفي أول رد فعل لها اعتبرت قيادة منطقة المحيطين الهندي والهادي بالجيش الأمريكي أن ما قامت به كوريا الشمالية عمل يزعزع الاستقرار، إلا أنه « لا يمثل » تهديدا فوريا للولايات المتحدة أو لحلفائها. وقالت القيادة في بيان « تندد الولايات المتحدة بهذه الأفعال وتطالب بالكفّ عن أي أعمال أخرى تزعزع الاستقرار ».

يذكر أن بيونغ يانغتسعى في الآونة الأخيرة إلى تطوير تقنية إطلاق صواريخ بالستية من غواصات، وسبق لها أن أطلقت صواريخ من تحت الماء. وأجرت مؤخرا عددا من التجارب، شملت صاروخا بعيد المدى وسلاحا يتم إطلاقه من قطار وصاروخا قالت إنه فرط صوتي، ما أثار قلق العديد من الدول.

وخلال معرض مخصص للدفاع نظم الأسبوع الماضي، قدم صاروخ باليستي عابر للقارات كُشف عنه العام الماضي خلال عرض عسكري.

سياسة « أكثر استفزازية »

وأطلق هذا الصاروخ غداة توجيه المبعوث الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية سونغ كيم دعوة جديدة إلى كوريا الشمالية لحوار غير مشروط، وتزامناً مع زيارة تقوم بها مديرة أجهزة الاستخبارات الأمريكية أفريل هينز إلى سيول للمشاركة في اجتماع ثلاثي مع نظيريها الكوري الجنوبي والياباني حول كوريا الشمالية، وفق ما أوردت وسائل إعلام.

في هذا الإطار، يرى شين بيوم شول الباحث في المعهد الكوري للبحث حول الاستراتيجية الوطنية وفق ما نقلت عنه وكالة رويترز، إن « السبب الجوهري لهذا الاستفزاز من جانب الشمال هو تمسك الولايات المتحدة بموقفها حول المفاوضات ». ورأى أن نظام « بيونغ يانغ يحاول بهذه الطريقة أن يظهر بأنه قادر على أن يكون أكثر استفزازا ».

ووجه الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون خلال افتتاح المعرض المذكور اتهامات للولايات المتحدة لكونها « السبب الجذري » لعدم الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، معتبرا أنه ليس هناك ما يدعو إلى « الاعتقاد بأنهم غير عدوانيين ».

ويأتي إطلاق الصاروخ الجديد ردّاً على ما قامت الجارة الجنوبية في سبتمبر بدورها باختبار ولأول مرة صاروخ بالستي يطلق من غواصة، لتصبح بذلك من الدول النادرة التي تملك هذه التكنولوجيا المتطورة، وكشفت عن صاروخ كروز فرط صوتي.