غياب الجامعات المغربية ضمن "الترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية" الخاص بسنة 2019

غياب الجامعات المغربية ضمن "الترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية" الخاص بسنة 2019

مدرج داخل كلية

مدرج داخل كلية

لم يرد أسم أي جامعة مغربية ضمن تصنيف دولي لأفضل ألف جامعة في العالم، في الوقت الذي برزت فيه دول بأكثر من جامعة ضمن القائمة.

القائمة التي تحمل عنوان « الترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية » الخاص بسنة 2019، والصادرة أمس الخميس، ضم جامعة مغاربية وحيدة هي جامعة « تونس المنار » التي صنفت في ترتيب تقريبي بين المركزين 801 و900.

في المقابل، تم إدراج جامعات بلدان عربية في التصنيف، وهي الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان ولبنان التي حضرت كل منها بجامعة واحدة، والمملكة العربية السعودية التي حضرت بأربع جامعات ومصر التي حضرت بخمس جامعات.

ورغم ذلك، لم تتمكن أي من الجامعات العربية المذكورة من احتلال رتب متقدمة في التصنيف، إذ حلت جميعها في الرتب ما بين 151 و900.

وعلى الصعيد العالمي، يسجل التصنيف تقدما للجامعات الأمريكية التي حلت العديد منها في مقدمة الترتيب.

ويشير التصنيف في هذا السياق إلى تصدر جامعة « هارفارد » الأمريكية التصنيف للمرة 17، تليها جامعة « ستانفورد » الأمريكية، ثم جامعة « كامبريدج » البريطانية.

يشار إلى أن هذا تصنيف يعتمد على 6 معايير، من بينها عدد الخريجين والموظفين الحاصلين على جوائز « نوبل » وميداليات « فيلدز »، وعدد الباحثين الذين تم ذكرهم والاستشهاد بهم بكثرة.