كوفيد-19.. "تويتر" يلغي سياسة بشأن التضليل الإعلامي

كوفيد-19.. "تويتر" يلغي سياسة بشأن التضليل الإعلامي

موقع التواصل الاجتماعي تويتر

تراجعت شركة "تويتر" عن سياسة تروم مواجهة المعلومات المضللة المتعلقة بجائحة "كوفيد-19".

وأوردت قناة « سي إن إن » الإخبارية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن منصة التواصل الاجتماعي أفادت بأنه « اعتبارا من 23 نونبر 2022، لم يعد تويتر يفرض سياسة المعلومات المضللة الخاصة بكوفيد-19 ».

وكانت منصة « تويتر » اتخذت عددا من الإجراءات، مع بدء جائحة كوفيد-19 في سنة 2020، الإجراءات، شملت على الخصوص التنبيهات ورسائل التحذير على التغريدات التي تحتوي على معلومات مشكوك في صحتها بشأن الأزمة الصحية، فضلا عن وضع إطار عمل لجعل المستخدمين يزيلون التغريدات التي تقدم ادعاءات كاذبة ضارة تتعلق باللقاحات. وقد حظيت سياسة « تويتر » بترحيب مهنيي قطاع الصحة.

غير أن القرار الجديد ل »تويتر » يثير مخاوف بشأن تزايد عدد الأخبار الكاذبة والمعلومات المضللة التي يتم نشرها عبر منصة التواصل الاجتماعي، ولك في ظل تزايد أعداد الإصابات في الصين وفي مناطق أخرى من العالم.

كما تأتي هذه الخطوة في سياق التخوف إزاء قدرة « تويتر » على مكافحة المعلومات المضللة، منذ اقتناء الملياردير إيلون ماسك للشركة وإقدامه على تسريح نصف عدد العاملين فيها، ومن ضمنهم عاملون في الإشراف على المحتوى.