لاراثون الإسبانية: "طائرة درون مغربية تنهي حياة قيادي في جبهة البوليساريو"

لاراثون الإسبانية: "طائرة درون مغربية تنهي حياة قيادي في جبهة البوليساريو"

طائرة درون "المفترس"

كشفت صحيفة "لاراثون" الإسبانية عبر موقعها الإلكتروني، أن "طائرة درون مغربية أنهت حياة قائد الناحية العسكرية الخامسة لجبهة البوليساريو، بعدما كان يقود سيارة رباعية الدفع تحمل ترقيم الجمهورية الموريتانية، مقتربا من الجدار الدفاعي للقوات المسلحة الملكية المغربية، تحديدا في منطقة اكليبات الفول".

وأضافت الصحيفة الاسبانية أن « البوليساريو لم تؤكد الخبر، بالرغم من تداول نشطاء محسوبين على الجبهة، في مواقع التواصل الاجتماعي صورا يقولون إنها لأشخاص دخلوا المنطقة العازلة واستهدفهم الدرون المغربي ».

وذكرت مصادر صحفية وطنية أن « الأخبار المتداولة لا تزال غير مؤكدة بحكم صعوبة الاطلاع الميداني على ما يجري في المنطقة العازلة، وإصرار البوليساريو في كل مرة على اتهام المغرب بخرق وقف إطلاق النار واستعمال طائرات بدون طيار تمشط وتهاجم طول المنطقة العازلة ».

وقد أعلنت جبهة البوليساريو، في أبريل الماضي، مقتل « الداه البندير، قائد الدرك الوطني بمنطقة أكدير الشحم في المنطقة العازلة تفاريتي على يد القوات المغربية، بعدما تم قصف عربته هو ومن معه من قبل طائرة مسيرة مغربية بعد أن حاول القيام بعملية عسكرية استهدفت مواقع الجيش المغربي ».

وبعد أسبوع من مقتل البندير، في أبريل الماضي، أعلنت مصادر من جبهة البوليساريو، عن مقتل ثاني قيادي عسكري خلال أقل من أسبوع، قرب المنطقة العازلة تفاريتي ويتعلق الأمر بـ “الناجم ولد الدية”، واحد من أبرز الوجوه العسكرية في الجبهة.