مبادرة مايكروسوفت "من أجل إفريقيا": "المغرب مقبل على انتعاش كبير للشركات الناشئة"

مبادرة مايكروسوفت "من أجل إفريقيا": "المغرب مقبل على انتعاش كبير للشركات الناشئة"

الذي يوفر منصة لنحو 30 شركة ناشئة من القارة لاستعراض اعمالها

و خلال التحضيرات للمؤتمر، شاركت مايكروسوفت، عبر مبادرة ( (4 Afrika، في استضافة جلسة إحاطة إعلامية في مكتبها بالدارالبيضاء اليوم الأربعاء 17 أكتوبر الجاري. وتناولت المناقشات منظومة الشركات الناشئة المحلية مع التعمق في الفرص و التحديات و الإمكانيات المتاحة لدعم رؤية المغرب 2020 بأن تصبح المركز الرقمي الرائد في إفريقا الناطقة بالفرنسية.

و شارك في الجلسة كل من طارق هلالي، مسؤول التواصل مع الشركات الناشئة في إفريقيا، مبادرة مايكروسوفت "من أجل إفريقيا"، و لمياء بن مخلوف من شركة تكنوبارك، و مهدي علوي من لافاكتوري، و اثنين من الشركات المحلية الناشئة هما "ميناكليك إس إيه" و "أومني أب" اللتين تستفيدان من الدعم التقني و المالي الذي توفره مبادرة ( (4 Afrikaفي تنمية مشاريعهما.

و قال طارق هلالي حول هذا الموضوع : " إن التعاون مع الجهات الفاعلة المناسبة هو من أفضل الطرق لخلق بيئة ملائمة للشركات الناشئة, و من خلال تجميع الموارد و العروض و الخبرات، سوف نترك بصمة أكبر و أكثر استدامة على عدد من الشركات الناشئة. و يسعدنا أن نتعاون بشكل مباشر مع الشركات الناشئة المحلية مثل ميناكليك اس ايه و أومني أب ، لتمكينها من الارتقاء بمشاريعها إلى مستويات جيدة . نعتقد أن المغرب يعتبر مركزا هاما للابتكار و ازدهار الشركات الناشئة، و نحن مستعدون للمساهمة و تسريع هذا الأمر و دعم رؤية البلاد في تطوير المهارات الرقمية و خلق بيئة أعمال عالية الأداء في مجال تكنلوجيا المعلومات".

كما تدعم  مبادرة (4 Afrika) من مايكروسوفت أيضا كل من تكنوبارك و لافاكتوري من خلال مجموعة متنوعة من البرامج، و منذ 2017، ساهمت شركة التكنلوجيا العملاقة في الوصول إلى التمويل و التكنلوجيا و الأسواق و المهارات و المعلومات لشبكة تكتوبارك المكونة من أكثر من 250 شركة محلية ناشئة.

و خلال العام الماضي، عمل موظفون من برنامج MySkills4Afrika  التطوعي مع مجتمعات تكنوبارك و لافاكتوري لتوفير الدعم و التدريب و ورش العمل حول تكنلوجيا الجيل المقبل بما في ذلك، هندسة المعلومات و تعلم الآلة و السحابة