"مخمور ومريض نفسياً" يقتل خمسة مشاة دهساً في ترير بألمانيا

"مخمور ومريض نفسياً" يقتل خمسة مشاة دهساً في ترير بألمانيا

قالت المستشارة ميركل إن الأخبار من ترير تجعلها حزينة بشدة، فقد قاد ألماني سيارة صدم بها مشاة داخل قلب المدينة، فقتل خمسة، بينهم رضيع، وجرح آخرين.

وألقت الشرطة القبض عليه لتقول النيابة العامة إنه ربما يكون « مريضاً نفسياً »

أعلنت الشرطة مدينة ترير الألمانية أن عدد القتلى في حادث بقلب المدينة ارتفع إلى خمسة أشخاص، وهو الحادث الذى وقع أمس الثلاثاء حينما صدم سائق عدداً من المشاة بسيارته الرياضية متعددة الأغراض.

وخفضت الشرطة عدد الجرحى إلى 14 مصاباً، بعضهم في حالة الخطر.

ومن بين القتلى رضيع يبلغ من العمر تسعة أشهر.

وترقد الأم حالياً في المستشفى. كما قتل في الحادث سيدة تبلغ من العمر 73 عاماً وامرأة (25 عاماً) ورجل (45 عاماً) من ترير.

وذكرت الشرطة أن الضحية الخامسة، وهي امرأة تبلغ من العمر 52 عاماً، توفيت في وقت لاحق اليوم.

وأعلن مدعي عام مدينة ترير في جنوب غرب المانيا أن السائق يبدو أنه يعاني « اضطرابات نفسية ».

وقال بيتر فريتسن في مؤتمر صحفي إن المشتبه به كان قد شرب كمية كبيرة من الكحول وإن السلطات لا تتعامل مع افتراض وجود دافع سياسي أو متطرف وراء الواقعة، مضيفاً أن التحقيقات الأولية تظهر أن « اضطرابات نفسية قد يكون لها دور » في ما قام به السائق (51 عاماً)، ومشيراً إلى أن النيابة تعتزم إرسال الجاني إلى مصحة لعلاج الأمراض النفسية.

من جانبه قال فولفرام لايبه، رئيس بلدية ترير: « يبدو أننا نتحدث عن مشتبه به يعاني من مشاكل عقلية. لكن علينا ألا نصدر أحكاماً سابقة لأوانها ».

وتستبعد الشرطة حتى الآن أي دافع سياسي أو إرهابي أو ديني للجاني.

وألقت الشرطة القبض على السائق بعد أربع دقائق من ارتكابه الواقعة، وقالت في مؤتمر صحفي مساء أمس الثلاثاء إن نسبة الكحول في دمه بلغت 1.4 غرام من الكحول لكل كيلوغرام من الدم، وهذه نسبة أعلى بكثير من المسموح بها لسائقي السيارات في القانون الألماني، الذي يعتبر أن من لديه نسبة تبلغ 1.1 لا تكون لديه قدرة بتاتاً على قيادة مركبة.

هذا ووصلت مالو دراير، رئيسة وزراء ولاية « راينلاند بفالتس »، التي تقع فيها مدينة ترير، إلى المدينة، غير البعيدة من الحدود مع لوكسمبورغ، مساء أمس الثلاثاء وقالت: « هذا الحدث يهز ألمانيا كلها ».

أما الناطق باسم المستشارة الألمانية، شتيفن زايبرت، فقد كتب على « تويتر: يقول: « إن ما حدث في ترير صادم. قلوبنا مع أقارب الضحايا ومع الجرحى الكثيرين ومع كل من يقوم بواجبه الآن لرعاية الضحايا ».

كما علقت المستشارة ميركل في تغريدة نشرها زايبرت بالقول: « الأنباء من ترير تحزنني بشدة. أقدم تعازيّ إلى عائلات الضحايا الذي سقطوا بشكل سريع وعنيف »، وأضافت المستشارة أنها على تواصل مع رئيسة وزراء الولاية دراير للإطلاع على المستجدات.

وأظهر مقطع فيديو قصير لمكان المأساة حطاماً على الرصيف وجثثاً ممددة.

وقال شهود عيان إن المشاة صرخوا في ذعر، بينما أطاحت السيارة ببعضهم في الهواء عند اصطدامها داخل منطقة تسوق.

وشهدت ألمانيا في الأعوام الأخيرة حوادث صدم عدة قام بها أفراد يعانون مشاكل نفسية، كان أخطرها حادث وقع في مدينة مونستر في أبريل 2018 وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص، قبل أن ينتحر الجاني بالرصاص.

وتأتي هذه الوقائع في أجواء متوترة سببها هجمات نفذها إسلاميون متطرفون في ألمانيا، آخرها في أكتوبر في مدينة دريسدن وأسفر عن قتيل وجريح.