مصنعو أجهزة التلفزيون الخارقة يسعون إلى استقطاب المستهلكين

مصنعو أجهزة التلفزيون الخارقة يسعون إلى استقطاب المستهلكين

وكثيرة هي عروض هذه التكنولوجيا الناشئة التي تعتزم مجموعات الأجهزة الإلكترونية الكبيرة تقديمها خلال فعاليات معرض مستهلكي الأجهزة الإلكترونية (سي إي اس) في لاس فيغاس. ومن المتوقع استخدام هذه الأجهزة لنقل نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وتوفر تقنية "اتش دي الترا" المعروفةايضا باسم "4 كاي" صورا بالغة الوضوح. وتعول المجموعات الكبيرة، من قبيل "سامسونغ" و"إل جي" على هذه الميزة للترويج لأجهزتها المقوسة مع شاشات تمتد على 2,66 متر خلال معرض "سي إي اس".

لكن إقبال المستهلكين على هذه الاجهزة لا يزال بعد محدودا، مع مبيعات عالمية يتوقع أن تراوح هذه السنة بين ملوينين و و 2,5 مليون وحدة، بحسب الجمعية الأميركية للأجهزة الإلكترونية المخصصة لعامة الجمهور (سي إي إيه).

ويشير الخبراء إلى أن نقص المحتويات المكيفة مع هذه الأجهزة هو أحد الأسباب الذي يفسر قلة الإقبال.

وقال ميكا لوكاس أحد المسؤولين في "سوني" إنه "من المعلوم أن المحتويات جد مهمة، لكن في ما يتعلق بالتلفازات العالية الدقة جدا هي التي تؤثر على قرار المستهلكين".

لذا قامت المجموعة اليابانية وغيرها من المصنعين بالتطرق إلى جذور المشكلة وإبرام شراكات بهدف زيادة المحتويات المتماشية مع أحدث تلفازاتها.

ويعول كل من "سوني" و"إل جي" إلى حد كبير على موقع "نيتفلكس". ومن شأن أجهزتهما الجديدة أن تسمح بمشاهدة الأفلام والمسلسلات المقدمة على "نيتفلكس" بواسطة تقنية البث التدفقي من دون الحاجة إلى تحميلها مسبقا.

وكشفت "سامسونغ" أيضا عن عقد شراكة أبرمتها مع كل من "نيتفلكس" والخدمة المنافسة التابعة للموزع "أمازون"، فضلا عن مجموعات تلفزيونية مثل "كومكاست" و"دايركت تي في"، وذلك في مسعى منها إلى تعزيز عروض محتويات التلفازات العالية الدقة جدا وفي محاولة واضحة لزيادة الإقبال عليها.

وشرح ريد هايستينغز المدير العام لموقع "نيتفلكس" أن "تقنية البث التدفقي ستكون التقنية الأبرز لتوفير محتويات 4 كاي للمستهلكين"، مشيرا إلى أن مجموعته ستوسع نطاق العروض المقدمة في هذا المجال لا سيما مع الموسم الثاني من المسلسل الناجح "هاوس أوف كاردز".

وأعلن "أمازون" من جهته أنه بدأ بإعداد مسلسلات مخصصة للأجهزة العالية الدقة، شأنه في ذلك شأن "يوتيوب" الذي سيعرض محتوياته خلال فعاليات معرض مستهلكي الأجهزة الإلكترونية.

وترى بعض المجموعات الصغيرة فرصا واعدة في هذا القطاع، مثل المجموعة الكاليفورنية "نانوتيك" التي تعتزم تقديم خلال معرض "سي إي اس" جهازا صغيرا أطلقت عليه اسم "نوفولا" يسمح بمشاهدة أشرطة فيديو "4 كاي" مأخوذة من مواقع البث التدفقي الكبيرة أو من دليلها الخاص.

أما مجموعة "دولبي" الأميركية، فهي ستعرض من جهتها تقنية "دولبي فيجن" التي تسمح بإعادة تشكيل الصور على أجهزة التلفاز مع إضفاء المزيد من الواقعية عليها.