مهاجر مغربي ينفذ جريمة قتل "عشوائية" انتقاما من المصالح الاجتماعية الإسبانية

مهاجر مغربي ينفذ جريمة قتل "عشوائية" انتقاما من المصالح الاجتماعية الإسبانية

مهاجر مغربي ينفذ جريمة قتل "عشوائية" انتقاما من المصالح الاجتماعية الإسبانية

16 سنة سجنا نافذا هو الحكم الذي أنزلته محكمة كاتالونية في حق مهاجر مغربي، كان قتل مواطنا إسبانيا انتقاما من عدم تنفيذ المصالح الاجتماعية هناك لطلبات كان تقدم بها.

واعترف المهاجر المغربي « محمد. ر »، أمام المحكمة، بأنه قتل مواطنا من بلدة « فيغيراس » في إقليم كاتالونيا لأن طلباته الاجتماعية لم تنفذ، محيلا على أن دافعه كان انتقاميا.

وأفاد المتهم بأنه وفي فورة غضب قرر اختيار ضحيته بشكل عشوائي وقتل أول مواطن يلتقيه في بلدة « فيغيراس » وهو ما تم حيث أجهز على « خوان لويس فورنييلس » في 29 أبريل 2019.

وفيما قررت المحكمة أن يجري ترحيل المتهم نحو المغرب لكونه يمثل خطرا على الأمن والنظام العام هناك، أورد موقع « لاراثون » الإسباني أن الجاني سبق وقتل شخصا آخر في 2006.

وكان الجاني أجهز على مالك شقة كان يكتريها، وهي الجريمة التي نجا من السجن فيها بعدما اعتبرته المحكمة بالاعتماد على محاميه، مريضا نفسيا وجرى إيداعه مستشفى متخصصا في ذلك.