نفوق العشرات من البطاريق النادرة بسبب النحل!

نفوق العشرات من البطاريق النادرة بسبب النحل!

وُجدت العشرات من البطاريق الإفريقية المهددة بالإنقراض، نافقة على شاطىء يقع جنوب كيب تاون بجنوب إفريقيا. وبعد عملية التشريح تبين أن جثث الطيور تعرضت إلى لدغات النحل ولم يتبين بعد سبب هجومه على البطاريق.

بعد حادثة غير مألوفة، قالت المتحدثة باسم هيئة الحفاظ على الطبيعة في جنوب إفريقيا، لورين هوارد كلايتون، في تصريح خصت به وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، اليوم الإثنين (20 سبتمبر) إن هناك 64 طيراً من البطاريق، التي يرجح أنها لقت حتفها بسبب سرب من النحل، في مدينة كيب تاون السياحية بجنوب إفريقيا. وقالت هوارد كلايتون إنه حادث مأساوي وغير معتاد.

وتم العثور على الطيور النافقة، يوم الجمعة الماضي على شاطئ « بولدرز »، وهو مقصد سياحي شهير يقع جنوب كيب تاون.

تعد البطاريق جزءا من مستعمرة للطيور من نوع « البطريق الأفريقي »، التي تعيش في محمية طبيعية، وتُعتبر مهددة بالإنقراض، بحسب القائمة الحمراء الخاصة بـ « الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة ».

وقالت المتحدثة إنه قد تم العثور على 20 لدغة نحل أو أكثر على بعض البطاريق. وأوضحت هوارد كلايتون إن السلطات تبحث حاليا ًعن الخلية لمعرفة سبب هجوم النحل على البطاريق.

وتتكاثر طيور البطريق، المعروفة أيضا باسم « طيور البطريق ذات الأرجل السوداء » أو « طيور البطريق الحماري »، في جنوب إفريقيا ودولة ناميبيا المجاورة. ومازال هناك في ناميبيا، 4300 زوج من البطاريق.