هكذا أضاء قمر "إيلون ماسك" سماء المغرب قبل السقوط في المحيط

هكذا أضاء قمر "إيلون ماسك" سماء المغرب قبل السقوط في المحيط

هكذا أضاء قمر "إيلون ماسك" سماء المغرب قبل السقوط في المحيط

أضاءت كرة نارية السماء فوق الحدود المغربية الجزائرية، مساء أمس الأحد، بعدما دخل قمر اصطناعي من صنف "starlink" التابع لعملاق الفضاء "Space X" المجال الجوي للأرض بسرعة بلغت 27 ألف كيلومتر في الساعة، قبل أن يواصل مساره ليخترق سماء إسبانيا.

وتم رصد الاصطناعي بعد دخوله المجال الجوي للأرض على علو 650 كيلومترا في السماء، بينما تحول لكرة نارية على علو 100 كيلومتر بعدما احتك به، فوق نقطة على الحدود المغربية مع الجزائر، قبل أن يواصل مساره فوق سماء الجارة الشمالية حيث يشتبه سقوط الأجزاء المتبقية منه في المحيط.

ويتعلق الأمر بقمر اصطناعي من صنف « Stalink » الذي صنعته شركة « Space X » لمالكها الملياردير « إيلون ماسك »، والتي أثارت جدلا بعد صدور دراسة جديدة، كشفت أن خمس الصور الملتقطة بواسطة تلسكوب مهم لرصد الكويكبات تعطلت بسبب هذه الأقمار  » Starlink »، التي يفوق عددها حاليا 2000 قمر في مدار أرضي منخفض.

وظهرت الكرة النارية بعد احتكاك القمر الاصطناعي الذي يزن 260 كلغ بالغلاف الجوي، والذي يسخر من أجل توفير أنترنت عالي الجودة والسرعة في الأماكن النائية على وجه الأرض، حيث ظهر بداية فوق الأجواء المغربية ثم استمر في مساره إلى أن تلاشى فوق المحيط الأطلسي على ارتفاع 112 كيلومترا.

يشار إلى أن شركة « Space X » تروم إرسال 10000 قمر صناعي من صنف « Starlink » التي يشتبه أنها تسببت في تعطيلها لجزء من الصور الملتقطة بواسطة تلسكوب مهم لرصد الكويكبات.