وفاة صياد مغربي بعد انقلاب قارب إسباني

وفاة صياد مغربي بعد انقلاب قارب إسباني

وفاة صياد مغربي بعد انقلاب قارب إسباني

في حادث مأساوي لقي صياد مغربي حتفه في إسبانيا بعد انقلاب قارب صيد على بعد ميلين من ميناء "لاكورونيا" حيث عثر عليه بعد جهود مضنية.

وتوفي المهاجر المغربي « عبد الكبير. ع »، 45 سنة، وصياد إسباني آخر، 48 سنة، فيما جرى إنقاذ ثمانية صيادين آخرين ضمن طاقم قارب صيد انقلب في البحر.

وعثر على جثة الصياد المغربي بعد بحث طويل بعدما علمت البحرية الإسبانية بغرق القارب بعد ظهر أمس الخميس، بسبب المد العالي.

وأثارت وفاة الصياد المغربي أسى وسط رفاقه وجيرانه وقد أفادوا بأنه بالكاد استطاع جلب أسرته للعيش معه في إسبانيا بعد أعوام من الاشتغال هناك.

ووصف رئيس أبرشية « بورتوسين » الهالك بكونه كان محبوبا من لدن الجميع وبأنه كان يعمل بكد وجد وبلا كلل، وفق ما أورده موقع « El Dia de Valladolid ».